الخميس 12 سبتمبر 2019
الرئيسية / طب وصحة / اعراض مرض فقر الدم ، أسبابه ، أنواعه الخطيرة ، طرق علاجه
اعراض مرض فقر الدم

اعراض مرض فقر الدم ، أسبابه ، أنواعه الخطيرة ، طرق علاجه

سنتحدث في موضوع اليوم عن اعراض مرض فقر الدم ، هذا الداء الذي يعرف انتشارا كبيرا بين الناس ، سنتعرف على الأسباب ، الأعراض ، وطرق العلاج والوقاية منه ، وأرجو أن يكون هذا الموضوع مرجعا مفيدا لكم .

 

ما هو فقر الدم ؟

 

فقر الدم أو الأنيميا ( Anemia ) ، هو حالة مرضية تحدث حينما يكون هناك نقص في خلايا الدم الحمراء بجسم الإنسان ، والمسؤولة عن نقل الأكسجين لخلايا الجسم كلها ، و يؤثر هذا النقص بشدة على صحة الإنسان ، ومن أبرز علاماته الشعور بالصداع و الدوار وآلام الصدر ، وشحوب وتعب في كافة أنحاء الجسم .

ووجب أن تعلم أنّ :

– فقر الدم يصيب ما يقدر بنحو 24.7 بالمئة من مجموع سكان العالم .

– الأطفال في سن ما قبل المدرسة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض فقر الدم ، وتصل نسبة المرضى به في الدول النامية إلى حوالي 47 بالمئة .

– تم التعرف على أكثر من 400 نوع من الانيميا .

– فقر الدم لا يقتصر على الإنسان وحده ، بل يمكن أن يصيب القطط والكلاب أيضا . 

– يمكن للأفراد المصابين بأنواع خفيفة من فقر الدم أن يعيشوا حياتهم بشكل طبيعي دون أن تظهر عليهم أي أعراض واضحة .

من جهة أخرى قد تكون هذه اﻷﻋﺮاض في بداياتها معتدلة جدا ،  لكنها قد تزداد سوءا كلما تفاقم المرض ، لذا من المهم إجراء الفحوصات الدورية لإزالة أي شكوك .

–  يعد الإرهاق و التعب أحد أكثر الاعراض شيوعا لفقر الدم ، بغض النظر عن نوعه ، وقد تكون الإصابة دائمة أو مؤقتة حسب درجة شدته ، وتتراوح بين فقر دم بسيط وشديد .

اعراض مرض فقر الدم

 

يعاني أغلب المصابين بفقر الدم من علامات و أعراض تشمل :

– تعب وخمول في الجسم .

– شحوب في الوجه ، وتغير في لون الجلد ، حيث يميل إلى الاصفرار .

– قصور في وظائف القلب وعدم انتظام نبضاته .

– ضيق في التنفس وألم في الصدر .

– الدوخة والدوار المستمر .

– ضعف الشهية ، خصوصا عند الأطفال الصغار .

– برودة في اليدين والرجلين .

– صداع مزمن .

– انخفاض في الوزن .

– صعوبة في التذكر والتركيز .

– تكسر الأظافر .

أنواع فقر الدم

 

كما أشرنا فهناك العديد من حالات فقر الدم ، ولكن سنكتفي بذكر الأنواع الشائعة منها ، وهي :

1 – فقر الدم الناجم عن نقص الحديد

يعد هذا النوع الأكثر شيوعاً في العالم ، ويحدث بسبب نقص كمية الحديد في الجسم ، حيث يحتاج نخاع العظم إلى الحديد من أجل إنتاج الهيموجلوبين ، وهو بروتين يحتوي على جزيئات الحديد التي تحمل بدورها الأكسجين من الرئتين إلى جميع خلايا الدم الحمراء في الجسم .

2 – فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات

ويطلق عليه أيضا : فقر الدم الضخم الأرومات . يحدث هذا النوع من فقر الدم الخبيث بسبب نقص حمض الفوليك وفيتامين B12 المسؤولان عن انتاج خلايا الدم الحمراء السليمة ، وذلك راجع إلى سوء النظام الغذائي الذي يفتقر إلى هذه الفيتامينات .

3 – فقر الدم الناتج عن الأمراض المزمنة

تسبب بعض الأمراض المزمنة مثل السرطان ، و التهاب المفاصل الروماتويدي ، ومرض الكلى ، وداء كرون ، خللا في إنتاج خلايا الدم الحمراء ، وبالتالي تتسبب في الإصابة بفقر الدم المزمن .

4 – فقر الدم اللاتنسجي

يعتبر فقر الدم اللاتنسجي أو فشل نخاع العظام نوعا نادرا جدا ، لكنه قد يشكل تهديدا حقيقيا لحياة الإنسان المصاب به ، ويحدث بسبب عجز  نخاع العظم عن إنتاج خلايا الدم الحمراء بالقدر الذي لا يهدد حياة المريض .

5 – فقر الدم الناجم عن مرض في نخاع العظم

تؤثر عدة أمراض ( سرطان الدم ، والتليف النقوي ، والورم اللمفي ) على قدرة نخاع العظم في إنتاج خلايا الدم الحمراء ، وبالتالي الاصابة بالأنيميا والتي قد تشكل خطورة على حياة الشخص المريض .

6 – فقر الدم الناجم عن انحلال الدم

يحدث هذا النوع من فقر الدم حينما يحدث خلل كبير في إنتاج خلايا الدم الحمراء ، حيث يتم إتلاف الكثير من هذه الخلايا بشكل يفوق قدرة نخاع العظم على استبدالها وإنتاجها من جديد .

7 – فقر الدم المنجلي

يحدث هذا النوع بسبب خلل في بروتين الهيموجلوبين الذي يجعل خلايا الدم الحمراء تتخذ شكلا غير طبيعي يشبه المنجل ، فيؤدي ذلك إلى موت هذه الخلايا ، ويعاني الجسم من إنخفاض حاد في خلايا الدم الحمراء .

وجبت الإشار ة إلى أنه توجد أنواع أخرى نادرة من فقر الدم ، مثل الثلاسيميا ، وهو مرض وراثي يتسبب في نقص الهيموجلوبين في الدم ، وينتشر في مناطق شرق آسيا ، وشعوب حوض البحر الأبيض المتوسط .

وتظهر اعراض مرض فقر الدم لهذه الأنواع على شكل :

– ارتفاع في درجة حرارة الجسم .

– التهابات مزمنة وطفح جلدي .

– بول داكن .

– مشاكل في الأسنان .

– آلام في البطن .

– إسهال .

– آلام وتورم في القدمين واليدين .

 

أسباب فقر الدم

 

بالإضافة إلى معرفة أسباب فقر الدم الناتجة عن كل نوع والتي تعرفنا عليها سابقا ، فهناك أسباب أخرى من شأنها أن تزيد من خطر الإصابة بفقر الدم ، ونذكر منها :

1 – سوء التغذية

بشكل عام فإن النظام الغذائي الغير متوازن ، والذي يخلوا من الفيتامينات والأحماض التي يحتاجها الجسم ، لا شك سيصيب صاحبه بعدة أمراض ، على رأسها فقر الدم والذي يحدث في هذه الحالة بسبب نقص في فيتامين B12 وحمض الفوليك .

مصادر فيتامين B12 : الحليب ـ الكبد – اللحوم – السمك – البيض .

مصادر حمض الفوليك : الخضروات الورقية الخضراء – العدس – الفاصولياء – البروكلي – الفلفل – البرتقال – الموز – العنب .

2 – اضطرابات الأمعاء

يؤدي وجود خلل في قدرة الأمعاء على امتصاص الغذاء والذي يكون ناجما عن مرض أو عدة أمراض مزمنة ( مثل داء كرون ) إلى الإصابة بفقر الدم .

3 – الحيض

من الممكن أن تصاب النساء اللواتي تطول فترة الدورة الشهرية لديهن بفقر الدم ، نتيجة فقدانهن لكمية كبيرة من الدم .

4 – الحمل

تتعرض المرأة الحامل لاحتمالية الإصابة بفقر الدم ، بسبب حاجتها الكبيرة للحديد وحمض الفوليك ، حتى يتطور وينمو جنينها ، لذا نجد أن فحص فقر الدم ضروري في الأشهر الأولى للحامل ، وغالبا ما يصف الطبيب أقراص حمض الفوليك المكملة .

5 – الأمراض المزمنة

كما أشرنا سابقا ، فالإصابة بالأمراض المزمنة ، مثل السرطان ، و الفشل الكلوي أو الكبدي ، قرحة المعدة ، داء كرون ، ﻳﺆدي عادة إلى الإصابة بفقر الدم .

6 – العوامل الوراثية

تزداد احتمالية الإصابة بفقر الدم عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ وراثي لأفراد مصابين ببعض أنواع فقر الدم ، خاصة فقر الدم المنجلي .

7 – المتبرعون بالدم

قد يصاب الأشخاص الذين يتبرعون بالدم بشكل متكرر ، بفقر الدم بسبب استنزاف مخزون الحديد لديهم ، وبالتالي تنتج مشكلة انخفاض الهيموجلوبين ، لذا ننصح دائما بمراجعة الطبيب قبل أن تفكر في التبرع بالدم .

تشخيص فقر الدم

 

يعتمد الطبيب في تشخيصه لحالة فقر الدم ، بالاعتماد على التاريخ الطبي العائلي للمريض للبحث عن احتمالية انتقال المرض وراثيا ، ثم يخضع المريض بعد ذلك إلى فحوصات شاملة واختبارات دم تفحص مستوى تركيز خلايا اﻟﺪم الحمراء والهيموجلوبين ، وفحص مدى تغير شكلها وحجمها .

كما قد يوصي الطبيب بفحوصات أخرى في حالة وجود أورام أو أمراض الكلى ، أو تقرحات .

 

علاج فقر الدم

 

يهدف العلاج الأساسي لفقر الدم ، إﻟﻰ زيادة عدد خلايا الدم الحمراء لتعويض ذلك النقص ، ثم معرفة سبب ونوع فقر الدم حتى يتم علاجه ، ويكون كالآتي :

1 – فقر الدم الناجم عن نقص الحديد

غالبا ما يعتمد الطبيب في علاج هذا النوع من فقر الدم على تناول مكملات الحديد الغذائية ( حبوب – سوائل – حقن ) ، مع ضرورة تناول الأطعمة الغنية بالحديد ( لحوم حمراء – كبد – بيض – سمك – عدس …) .

2 – فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات

يعتمد في علاج هذا النوع على تناول المكملات الغذائية الغنية بفيتامين B12 وحمض الفوليك ، مع نظام غذائي غني بهذين العنصرين . وفي حالة صعوبة امتصاص فيتامين B12 ، قد يصف الطبيب حقنا بهذا الفيتامين ، والتي قد تطول أو تقل حسب الحالة .

3 – فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة

يتمثل علاج هذا النوع في علاج المرض المزمن المسبب له ، وبالرغم من أن هذا العلاج قد يطول كثيرا ، لكن الشفاء وارد جدا ، لأنه بيد الله الذي أنزل لكل داء دواء .

4 – فقر الدم الناجم عن مرض في نخاع العظم

يعتمد في علاج هذا النوع حسب حدة و شدة المرض ، ويتم ذلك عن طريق الأدوية التي تؤخذ  في العلاج الكيماوي ، أو زراعة نخاع العظم .

5 – فقر الدم الناجم عن انحلال الدم

بما أن هذا النوع ينتج بسبب خلل في الجهاز المناعي الذي يهاجم خلايا الدم الحمراء ، فإن العلاج يعتمد على وصف أدوية مثبطة للجهاز المناعي تعمل على كبحه ، بالإضافة إلى تناول أدوية مضادة للالتهاب .

وفي الحالات المتقدمة قد يحتاج المريض لعملية نقل دم ، أو تنقيته فيما يسمى بـ (  فصادة بلازما ) .

6 – فقر الدم المنجلي

يتم الاعتماد في علاج هذا النوع على إعطاء الأكسجين ، وتناول المضادات الحيوية والأدوية المساعدة على تخفيف الألم ، وأخذ السوائل عبر الوريد ، وكذا تناول مكملات حمض الفوليك . وفي الحالات المتقدمة يتم استبدال الكريات الحمراء المريضة بأخرى سليمة .

7 – فقر الدم اللاتنسجي

في الغالب يتم نقل خلايا الدَّم وريديا لتعزيز كريات الدم الحمراء في الجسم ، وأحيانا قد يحتاج المريض إلى زراعة نخاع العظم إذا كان عاجزا عن إنتاج خلايا دم سليمة .

 

مضاعفات فقر الدم

 

إذا ترك فقر الدم بدون علاج ، فقد يتسبب بمضاعفات صحية خطيرة ، مثل :

– ضعف وإرهاق شديد يعجز فيه المريض عن القيام بنشاطاته اليومية المعتادة .

– قد تتعرض المرأة الحامل المصابة بفقر الدم نتيجة نقص في حمض الفوليك ، لخطر الولادة المبكرة .

– تضخم القلب بسبب حاجته للأكسجين ، الشيء الذي يؤدي إلى تسارع نبضاته ويحدث فشل وعدم انتظام في ضرباته .

– فقر الدم الحاد قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى خطر الوفاة إن لم يتم التدخل بالعلاج السريع .

 

الوقاية من فقر الدم

 

يمكن الوقاية من بعض أنواع فقر الدم باتباع النصائح التالية :

1 – اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والحديد لا يقي الجسم من فقر الدم فقط ، بل يقي من العديد من الأمراض الأخرى الناجمة عن سوء التغذية .

2 – تناول المكملات الغذائية يتم تحت إشراف طبيب مختص ، حتى لا يكون هناك أي تأثيرات أو مضاعفات .

3 – يُفضل عدم شرب الشاي أثناء الطعام ، لأنه يؤدي إلى سوء امتصاص الحديد .

4 – من الأفضل عمل فحوصات دم منتظمة .

5 – يجب تجنب الأطعمة المعلبة والمقلية قدر الإمكان .

6 – ينصح بأخذ ساعات نوم كافية لـ مرضى فقر الدم ، والراحة التامة أثناء العلاج .

أرجو أن نكون قد وفقنا في الإجابة على تساؤلاتكم في موضوعنا ” اعراض مرض فقر الدم “ . ونسأل الله أن يمتعنا وإياكم بموفور الصحة والعافية .

مصادر :

Everything you need to know about anemia

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.