الإثنين 10 يونيو 2019
الرئيسية / تاريخ وحضارة / الرجل ذو القناع الحديدي : اللغز الذي حيّر المؤرخين ، وألهم الأدباء والسينمائيين
الرجل-ذو-القناع-الحديدي

الرجل ذو القناع الحديدي : اللغز الذي حيّر المؤرخين ، وألهم الأدباء والسينمائيين

رجل عاش قيد حياته في السجن ومات فيه ، توارت ملامحه خلف قناع حديدي ، فكان أشبه بغول مرعب تقص الأمهات حكايته لتخيف أطفالهن المشاغبين .

إنه الرجل ذو القناع الحديدي ، الذي مات ودفن سرّ هويته معه ، فألهم الكتّاب والمؤرخين ، وحتى السينمائيين ، في البحث عن حقيقته وكشف أسراره .

 

من هو الرجل ذو القناع الحديدي ؟

 

أظن أن الكثير منكم قد شاهد الفيلم السينمائي الخاص بهذه الشخصية ، أو حتى قرأ عنه في روايات الأديب الفرنسي ألكسندر دوماس ، وسنعرض لكم أهم الروايات والتحقيقات عنه :

الرجل ذو القناع الحديدي هو الأخ التوأم للملك لويس الرابع عشر

أهم وأبرز رواية تداولها الناس والكتّاب عن هذه الشخصية ، وعنى بها الروائي الكسندر دوما ، ويقول بأن الملك لويس الثالث عشر قد كان مهموما وينتظر أن تحمل زوجته بخليفة يرث ملكه وعرشه ، وجاء ذلك اليوم فوضعت طفلا ، وأسرعوا به يحملونه بشرى للملك ، ولم يكد يفق من هذه الفرحة حتى حملوا له بشرى أخرى ، وهي أن الملكة وضعت مولودا آخر توأما !

وبعد أن استشار الملك كبار معارفه وأهل النصيحة ، أخبروه بأن المولود الثاني هو الأحق بالعرش ، لكن الملك قرر أن يجعل التوأم الأول هو وريث عرشه بما أنه أول بشرى تُزفّ إليه ، وكان قد أخبر القصر كله بالأمر .

وبعث بالتوأم الثاني إلى مربية في القصر ، وبعد مرور 20 سنة تولى الملك لويس الرابع عشر عرش أبيه ، وأمر بسجن شقيقه التوأم مدى الحياة ، مع التعليمات المشددة على أن تبقى هويته مجهولة على الدوام ، ولذلك قاموا بصنع قناع حديدي من القماش الأسود المخملي لتغطية وجهه ، وبالتالي إخفاء ملامحه .

الرجل ذو القناع الحديدي هو الكونت دوفراماندوي

الكونت دوفراماندوي هو ابن الملك لويس الرابع عشر من إحدى عشيقاته ، وتدعى مادام دو لافالير ، وقد أحبه الملك كثيرا ، لكنه كان يوبخه دائما على بعض الأعمال الشنيعة التي كان يقوم بها ، وهنا لم تذكر طبيعة هذه الأعمال ، لكن يرجّح أنها السبب في سجنه وإخفاء هويته .

الرجل ذو القناع الحديدي هو الدوق مونموث

الدوق مونموث هو ابن ملك انجلترا تشارلز الثاني ، وكان مشهورا بسفك الدماء ، والعنف ، فأرسله أخوه وريث العرش إلى الملك لويس الرابع عشر بفرنسا ، وأوصى بسجنه وإخفاء هويته ، بينما أوهم الناس في إنجلترا بإعدامه .

الرجل ذو القناع الحديدي هو الكونت ماتيولي

الكونت الإيطالي إيركولي ماتيولي ، كان سياسيا وديبلوماسيا إيطاليا ، شغل منصب وزير الخارجية لدى الدوق مانتوي ، وكان قد دخل في مساومات مع الملك لويس الرابع عشر في أراضي وأملاك ، لكن اكتشف الأخير مراوغته وخداعه فقبض عليه وسجنه .

وتظل الحكايات تتضارب من هنا وهناك ، حول هوية هذا الرجل ذو القناع الحديدي ، والتي سيق أغلبها من يوميات أحد الشهود الذين عاصروا حياة هذا الرجل اللغز ! وعلمنا أنه انتقل بين أربعة سجون ، آخرها سجن باستيل حيث بقي فيه حتى وفاته سنة 1703 .

فمن هو الرجل ذو القناع الحديدي ؟

 

رواية الرجل ذو القناع الحديدي

 

لمن يريد قراءة ” رواية الرجل ذو القناع الحديدي ” ، يمكنكم طلبها وذلك بالضغط على صورة الكتاب أو زر الطلب ، وستصلكم – بحول الله – إلى غاية منزلكم .

اطلب الآن

مراجع :

كواليس التاريخ ( سامي شيخاني ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.