علاج حكة الحلق بسبب الزكام : 7 أسباب تقف وراء هذا المرض

إذا كنت تبحث عن علاج حكة الحلق بسبب الزكام فستجد في هذا المقال أجوبة لكل أسئلتك .

ولأن المعرفة قوة حرصت على أن يكون هذا المقال دليلا ومرجعا شاملا لك ، فستعرف علاقة حكة الحلق بالزكام ، والعوامل الأخرى المسببة التي قد تخطئها بالزكام ، وطرق العلاج و الوقاية ، ووصفات منزلية سهلة تخفف من حدة المرض  .

يعاني معظم الناس من حكة الحلق أو البلعوم من وقت لآخر ، ويرجع ذلك إلى كونها عرضا شائعا جدا من أعراض الزكام والحمى وعلامة مبكرة للإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية . وينتج أحيانا عن استنشاق إحدى مسببات الحساسية .

 

علاج حكة الحلق بسبب الزكام ( الأسباب )

 

يمكن وصف هذه المشكلة بأنها شعور بالحكة وعدم الارتياح بمنطقة سقف الحلق ، وقد يصاحب ذلك سعال جاف وشعور بوجود خدش أو شيء عالق بالحلق كالغبار .

قد تحدث حكة الحلق نتيجة للإصابة بالزكام أو نتيجة لعوامل أخرى سنناقشها وسنستعرض الأعراض الشائعة المصاحبة لكل منها لتتعرف على السبب الصحيح وبالتالي العلاج الصحيح للمشكلة .

 

1 – الزكام

 يمكن الإصابة بالزكام في أي وقت من العام إلا أنه أكثر شيوعا في فصل الشتاء ، وتختلف أعراض الزكام من شخص لآخر ، ولكنها تظهر عادة خلال يوم إلى ثلاثة أيام من التعرض لفيروس الانفلونزا ، ويبلغ الزكام ذروته في اليوم الرابع وينتهي في اليوم السابع تقريبا .

تشمل أعراض الزكام الأكثر شيوعا على حكة و التهابات الحلق ، واحتقان الأنف أو انسداده ، و سيلان الأنف والسعال ، وألم في العينين ، وقد تعاني أيضا من العطاس أو الحمى مع شعور بالإرهاق .

في هذه الحالة يكون علاج حكة الحلق بعلاج الزكام نفسه ، وهناك العديد من الوصفات المنزلية التي تخفف من حدة الحكة نذكرها في الفقرات التالية .

يمكن للزكام أن يتسبب في الشعور بحكة الحلق بطريقة أخرى ، فعندما يصاب المرء بالزكام قد تضعف مناعته مما يجعله أكثر عرضة للعدوى البكتيرية أو الفيروسية التي قد تصيب الحلق .

لاحظ أنه إذا لم تتحسن أعراض الزكام خلال فترة أسبوعين أو ازدادت سوءا فيجب عليك زيارة الطبيب ، تجنبا للمضاعفات مثل وصول العدوى إلى القصبة الهوائية والرئتين .

2 – الحساسية

تتشابه الحساسية مع الزكام في الأعراض التي تتراوح ما بين طفيفة إلى أشد حدة ، فهي تسبب العطاس مع احتقان وسيلان في الأنف وحكة الحلق و الأذنين ، ولكن يمكن تمييزها عن الزكام بعدم وجود حمى .

تعد الحساسية من أشهر العوامل المسببة لحكة الحلق ، وتنتج عن حدوث تفاعل مبالغ فيه داخل الجسم نتيجة لتعرضه لمواد غير ضارة ، ويقوم بإطلاق مادة كيميائية تسمى الهيستامين ( Histamine ) وهي المسؤولة عن ظهور الأعراض .

تظهر أعراض الحساسية مباشرة بعد التعرض للعوامل المحفزة لها ، وتستمر الأعراض طوال فترة التعرض لهذا العامل ، وهو يختلف من شخص لآخر ، فبعض الأشخاص يتحسسون من حبوب اللقاح في فصل الربيع وآخرين يتحسسون من وبر الحيوانات الأليفة ، أو الغبار ، أو بعض أنواع الأطعمة .

يمكنك التأكد من أن سبب حكة الحلق هو الحساسية إذا كنت تعاني من هذه الأعراض في نفس الوقت من كل عام ، ومن أمثلتها الحساسية الموسمية وحمى القش .

في هذه الحالة يكون علاج حكة الحلق بتجنب العامل المحفز للحساسية ، وتناول الأدوية المضادة لمادة الهيستامين .

 

3 – التهاب الحنجرة

التهاب الحنجرة يحدث عادة نتيجة للإفراط في الاستخدام ، وهي شكوى شائعة عند المغنيين ، و الأفراد الذين يصرخون في الأحداث الرياضية مجهدين بذلك عضلات الحلق . وقد ينتج التهاب الحنجرة نتيجة لعدوى فيروسية وغالبا ما تستمر لبضعة أيام .

4 – العوامل البيئية

يعد التلوث البيئي من أهم الأسباب التي قد تؤدي لتهيج الحلق ، مثل : التدخين ، أو التعرض لدخان السجائر ، ودخان السيارات والمصانع ، واستنشاق المواد الكيميائية ، أو مبيدات الحشرات .

كما قد يؤدي الطقس الجاف ، وتناول الطعام الساخن أو الحار ، وشرب الكحول إلى حكة الحلق .

5 – الجفاف

يحدث الجفاف عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من الماء ، وهو أمر شائع في الطقس الحار أو بعد ممارسة التمارين الرياضية أو قد يكون عرضا لمرض ما . وينتج عنه جفاف الفم وحكة الحلق ، بالإضافة إلى قلة عدد مرات التبول .

6 – الارتداد المعدي المريئي

نادرا ما ينتج عنه الإحساس بحكة الحلق ، لكن يعاني بعض الأشخاص من حالة تسمى الارتداد المعدي المريئي الصامت ( ارتداد أحماض المعدة منها إلى المريء ) ، وقد لا يلاحظون أي أعراض سوى الإحساس بحكة مزمنة بالحلق .

7 – الربو

الربو حالة مرضية مزمنة تصيب الجهاز التنفسي ، حيث تصاب المجاري التنفسية بالتهابات ، فيشعر الشخص المريض بضيق في التنفس وسعال ، بالإضافة إلى حكة في الحلق .

بهذا نكون قد استعرضنا جميع الأسباب التي قد تنتج عنها حكة الحلق ، وغالبا ما تعالج المشكلة بعلاج العامل المسبب ، ولكن إضافة إلى ذلك ستجد في الفقرة التالية مجموعة من العلاجات المنزلية التي ستساعدك في التخفيف من شدة الحكة بشكل ملحوظ .

 

علاج حكة الحلق بسبب الزكام من المنزل ( 2 )

 

فيما يلي سبعة علاجات منزلية شائعة ومأخوذة عن الطب البديل ، تساعد في التخفيف من حكة الحلق .

1 – تناول العسل

تناول ملعقة من العسل الطبيعي كل صباح ، فهو يعد مضادا طبيعيا للجراثيم و الميكروبات ، كما يخفف العسل من السعال الجاف الذي قد يؤدي إلى حكة الحلق .

2 – الغرغرة بالماء المالح

أضف نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى نصف كوب من الماء الدافئ ، واستخدمه كمحلول غرغرة لمدة 10 ثواني ، وكرر هذه العملية مرتين إلى ثلاث مرات يوميا .

تقلل الغرغرة بالماء المالح من التهاب الحلق وتساعد على مواجهة نزلات البرد و الرشح مما يساهم في علاج حكة الحلق ، كما تنظف الحلق من مثيرات الحساسية .

3 – مشروب شاي الزنجبيل

أضف ملعقة صغيرة من العسل إلى كوب من الماء الساخن ، مع إضافة عصير الليمون والقليل من الزنجبيل الطازج .

4 – شرب خل التفاح المخفف

بإضافة معلقة كبيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء الساخن ، ويمكن تحسين المذاق بإضافة ملعقة صغيرة من العسل .

5 – شرب الحليب الدافئ مع الكركم

يعد هذا المشروب من أهم الوصفات العلاجية الشرقية ، فهو فعال في المساعدة على التخلص من بعض الأمراض والتحسين من الصحة العامة كما أنه يتميز بنكهة لذيذة ومذاق فريد .

على نار متوسطة ، أضف ملعقة صغيرة من الكركم إلى كوب من اللبن واتركه ليغلي ، ثم أضف إليه ملعقة من العسل واتركه حتى يصير دافئا ومناسبا للشرب . كرر هذه الوصفة كل مساء حتى تتخلص من حكة الحلق .

6 – شرب شاي الفجل الطبيعي

يساعد الفجل على التخلص من التهابات الحلق ويزيل الاحتقان . أضف جذور الفجل الطبيعي وملعقة صغيرة من القرنفل إلى كوب من الماء الساخن ، ثم قم بتصفية الخليط وأضف إليه ملعقة من العسل للتحلية .

7 – شرب شاي الأعشاب الطبيعية

يعتقد أن بعض الأعشاب الطبيعية مثل زيت الكاموميل ( البابونج ) وعروق السوس ، و الزعتر و الزنجبيل ، و النعناع ، تساعد في علاج حكة الحلق .

8 – استعمال محلول ملحي

يمكنك استعمال هذه الوصفة بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الماء المالح ومثلها من صودا الخبز إلى كوب من الماء ، وضع قطرتين من المحلول في كل من فتحتي الأنف .

9 – حساء الدجاج

يعد حساء الدجاج علاجا منزليا شائعا لالتهابات الحلق ، حيث يقلل من شدة الألم ويساعد على تهدئته ، ويمكنك إضافة الثوم إلى الحساء لاحتواءه على مكونات طبيعية مضادة للالتهابات والميكروبات .

 

نصائح للوقاية من حكة الحلق ( 3 )

 

إذا كنت تتعرض لحكة الحلق بشكل متكرر ، فهناك بعض التغييرات التي يمكن أن تقوم بها لتقلل من تكرار هذه المشكلة سنقدما لك في النصائح التالية :

– المواظبة على غسل اليدين وتجنب ملامسة الأنف والفم خلال موسم البرد و الإنفلونزا .

– الإقلاع عن التدخين .

– الحرص على شرب كمية كافية من السوائل .

– الإكثار من تناول المشروبات الساخنة .

– تجنب الكحول .

– تجنب فتح النوافذ أو الخروج خلال موسم الحساسية .

– استخدام جهاز خاص بترطيب جو الغرف لمنع حدوث الجفاف .

– أخذ قسط كافي من الراحة .

– ممارسة الرياضة بانتظام تقوي جهاز المناعة ، وبالتالي تقل فرصة الإصابة بالفيروسات .

– النوم في وضعية تجعل مستوى الرأس مرتفعا عن باقي الجسم .

 

متى يجب عليك زيارة الطبيب ؟

 

على الرغم من أن حكة الحلق ليست مشكلة طارئة ، إلا أنه في بعض الأحيان لا يجب أن تكتفي بالبحث عن العلاج بنفسك ، فقد تكون هناك عوامل أخرى تحتاج إلى تدخل الطبيب .

تصبح الرعاية الطبية الفورية شيئا ضروريا في حال ظهور الأعراض التالية عند المريض :

– إذا استمر التهاب الحلق الشديد لأكثر من 3 أسابيع .

– ارتفاع واضح في درجة الحرارة مع الإعياء الشديد .

– صعوبة في البلع .

– صعوبة في التنفس .

– أزيز في الصدر .

– قشعريرة .

– صداع متكرر مع آلام في العضلات .

– تورم الوجه و اللوزتين .

– التهاب حاد في الجيوب الأنفية .

– الغثيان والقيء المستمر .

حينها قد يطرح الطبيب خيار العلاج بالمضادات الحيوية ، خصوصا إذا تعلق الأمر بعدوى بكتيرية أو فيروس ما ، أو قد يصف للمريض بخاخات وأقراص تخدر الحلق وتريحه .

مصادر :

Decoding the Symptoms: Common Colds vs. Allergies

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *