الخميس 12 سبتمبر 2019
الرئيسية / دنيا ودين / كيفية صلاة الشفع والوتر بالتفصيل : تعلّم إن كنت لا تعلم ، ثم علّم من لا يعلم
كيفية-صلاة-الشفع-والوتر-بالتفصيل

كيفية صلاة الشفع والوتر بالتفصيل : تعلّم إن كنت لا تعلم ، ثم علّم من لا يعلم

سنتحدث في موضوع اليوم عن كيفية صلاة الشفع والوتر بالتفصيل ، وإن شاء الله سنحاول أن نبسط الأمر قدر الإمكان كما عودناكم ، معتمدين بعون الله وفضله على مراجع موثوقة وصحيحة .

 

مقدمة

 

شرع الله الصلاة عمادا للدين ، وركنا أساسيا لا يصح الإسلام إلا به ، فهي الحبل الوثيق الذي يصل الإنسان بربه فيناجيه ويتضرع إليه ، وهي راحة للبدن والنفوس ، لما لها من تأثير رباني مريح للإنسان ، وقد تناولنا موضوعا مفصلا عن كيفية الصلاة وطريقة أدائها بالتفصيل ، لمن أراد أن يتعلم الصلاة الصحيحة .

 

ما هي صلاة الشفع والوتر ؟

 

في الحقيقة أصلها صلاة الوتر تحديدا ، وهي التي تكون في جميع أوقات الليل بعد صلاة العشاء ، واشتهر على أنها ركعتين زوجيتين وتسمى شفعا ، وركعة فردية واحدة وتسمى وترا ، فإذا صليت ست ركعات شفعا فالسابعة هي الوتر ، وإذا صليت ثمان ركعات شفعا فالتاسعة هي الوتر ، وهكذا…

ما حكم صلاة الوتر ؟

 

الوتر سنة مؤكدة لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : ‘ الوتر حق على كل مسلم ، فمن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل ، ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل ‘ ( أخرجه أبو داوود ، والنسائي ، وابن ماجة ) .

 

فضل صلاة الوتر

 

يكفي تأكيد الرسول صلى الله عليه وسلم عليها ، وحثه الصحابة على أدائها ، حيث قال : ‘ إن الله قد أمدكم بصلاة وهي خير لكم من حمر النعم وهي الوتر ‘ ( أخرجه أبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة ، والطبراني ) . وحمر النعم هي الإبل الحمر ، وهي أنفس ما يملكه العرب ، و كانوا يضربون بها المثل في نفاسة الشيء وأنه ليس هناك أثمن منها .

وقال صلى الله عليه وسلم : ‘ إن الله وتر يحب الوتر ‘ ( حديث صحيح ) .

وقال الإمام أحمد في رجل يترك الوتر متعمدا : ‘ هذا رجل سوء يترك سنّة سنّها النبي صلى الله عليه وسلم ‘ ، وفي رواية أخرى قال : ‘ من ترك الوتر عمدا فهو رجل سوء ولا ينبغي أن تقبل له شهادة ‘ .

وقت صلاة الوتر

 

تبتدأ بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر ، لحديثه صلى الله عليه وسلم حيث قال : ‘ إن الله عز وجل زادكم صلاة وهي الوتر فصلوها فيما بين صلاة العشاء إلى صلاة الفجر ‘ ( أخرجه أحمد في المسند ، وصححه الألباني في إرواء الغليل ) .

لكن أفضل وقت مستحب لصلاة الوتر هو آخر الليل ، لحديثه صلى الله عليه وسلم حيث قال : ‘ من خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ومن طمع أن يقوم آخر الليل فليوتر آخر الليل فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل ‘ ( حديث صحيح ) .

تذكير :  صلاة الوتر نقصد بها الشفع والوتر معا .

 

صفة صلاة الشفع والوتر

 

كما أشرنا سابقا أحبتنا الكرام ، فإن كل ركعتين زوجيتين بعد صلاة العشاء تسمى شفعا ، فإذا ختمتها بركعة واحدة كانت وترا وبالتالي أديت صلاة الوتر ، واضح ؟

حسن لنوضح أكثر بفضل الله وعونه ، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ثلاث عشرة ركعة ( 12 ركعة شفع و ركعة واحدة وتر ) ، وكان يصلي أحيانا إحدى عشر ركعة أو تسع أو سبع  أو خمس ركعات ( يسلم بعد كل ركعتين ويوتر في الركعة الأخيرة ، أو يصل الركعات كلها حتى يجلس في الركعة الأخيرة ثم يسلم ) المهم في قاعدة صلاة الوتر أن تختتمها بركعة فردية خاصة .

 

كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات

 

كما تفضلنا عند شرح صلاة الوتر فقد قلنا أن القاعدة تقول : بأن كل ركعتين زوجيتين تسمى شفعا ، فإذا ختمت بركعة واحدة أتممنا بذلك صلاة الوتر ، وقلنا أيضا أن العدد غير مقيد ، لكن رأينا أن نخصص لصلاة الوتر ثلاث ركعات لتيسيرها وشهرتها .

أول ركعتين والتي تسمى بالشفع ( جهرا أو سرا ) يقرأ فيها بعد الفاتحة ( سبح اسم ربك الأعلى ) في الركعة الأولى ، و ( قل يا أيها الكافرون ) في الركعة الثانية . فإن لم يحفظ هذه السور فليقرأ ما تيسر له من القرآن ، ثم يصلي بعدها ركعة واحدة وهي الوتر ( جهرا أو سرا ) ، ويقرأ فيها سورة الإخلاص والمعوذتين بعد الفاتحة .

 

ما هو الدعاء الذي يقال في صلاة الوتر ؟

 

ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قنت في الوتر قبل الركوع ، كما ثبت أنه قنت بعد الركوع ، وورد عنه الدعاء التالي : ‘ اللهم اهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي و لا يقضى عليك ، وإنه لا يذل من واليت ، ولا يعز من عاديت ،تباركت ربنا وتعاليت ‘ ( أخرجه أبو داود ، والنسائي ، وأحمد ، والترمذي ، وابن ماجة ، وصححه الألباني ) .

أما الدعاء الذي يقال بعد السلام من صلاة الوتر فهو ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم : ‘ سبحان الملك القدوس ، سبحان الملك القدوس ، سبحان الملك القدوس رب الملائكة والروح ‘ ( أخرجه أبو داود ، والنسائي ، والدارقطني ، وصححه الألباني ) .

 

هل يجوز صلاة الوتر دون الشفع ؟

 

يجوز ذلك لحديثه صلى الله عليه وسلم : ‘ الوتر ركعة من آخر الليل‘ ( حديث صحيح ) ، لكن أهل العلم يرون أنه كلما زاد عدد الركعات فهو أفضل ، وقال الإمام النووي : ‘ قد سبق في مذهبنا أن أقله ركعة – يقصد الوتر –  ، وأكثره إحدى عشرة ركعة ، وفي وجه ثلاث عشرة ، وما بين ذلك جائز ، وكلما قرب من أكثره كان أفضل وبهذا قال جمهور العلماء من الصحابة والتابعين فمن بعدهم ‘ .

 

كيفية قضاء صلاة الوتر

 

أفضل وقت لقضاء صلاة الوتر في النهار بعد طلوع الشمس ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ‘ من نام عن الوتر أو نسيه فليصل إذا أصبح أو ذكره ‘ ( أخرجه ابن ماجة ، والترمذي ، وأبو داود ، وصححه الألباني ) ، ويكون القضاء شفعا ( أي ركعات زوجية ) ، فإذا كنت معتادا على أن تصلي ثلاث ركعات ( 2 شفع + 1 وتر ) ، فعند القضاء نهارا تصلي أربع ركعات وهكذا…

 

حكم ترك صلاة الشفع والوتر

 

لقد ذكرنا أن صلاة الوتر سنة مؤكدة باتفاق المسلمين ، فقد قال الإمام أحمد : ‘ من ترك الوتر عمداً فهو رجل سوء ولا ينبغي أن تقبل له شهادة ‘ ، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوي الكبرى : ‘ الوتر سنة مؤكدة باتفاق المسلمين ، ومن أصر على تركه فإنه ترد شهادته ‘ . وأظن أن الحكم واضح ولا يحتاج إلى تفكير .

 

الفرق بين الوتر وقيام الليل

 

لقد اتفق الفقهاء على أنه لا تعارض بين صلاة الوتر وقيام الليل من حيث المسمى ، إذ أن الوتر يعتبر من قيام الليل ، إلا أنهم اختلفوا فيما ينوى بالركعات التي تصلى قبل الوتر ، وفي كل خير بفضل الله ورحمته . 

وعلى العموم يرى البعض أنه يجوز  أن تصلي ما شاء الله من الركعات بنية قيام الليل ، ثم بعدها تنوي وتخصص صلاة الوتر ( ثلاث ركعات أو خمس أو سبع….الخ ) ، ويرى البعض الآخر أن يكون قيام الليل هو الوتر نفسه بشرط الالتزام بالسنة النبوية وهي ثلاث عشرة ركعة كحد أقصى ، وثلاث ركعات كحد أدنى ، والله أعلم . 

مراجع ومصادر :

– صلاة المؤمن : مفهوم ، وفضائل ، وآداب ، وأنواع ، وكيفية ، في ضوء الكتاب والسنة ( سعيد بن علي بن وهف القحطاني ) .

– القنوت في الوتر ( الوليد بن عبد الرحمان بن محمد آل فريان ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.